مرحباً بكم

في بوابة التجارة الإلكترونية القطرية.

يسعى هذا الموقع الإلكتروني إلى تزويد المستهلك وأصحاب الشركات بالمعلومات الأساسية والمحدثة المتعلقة بالتجارة الإلكترونية.

الأعمال

تعد التجربة المرضية للزبائن واحدة من أساسيات نجاح شركتك في قطاع التجارة الإلكترونية.

اقرأ المزيد

المستهلِكون

إن معرفة حقوقك كمستهلك وبقائك آمناً على الإنترنت هما عنصران مركزيان في نجاح تجربة التجارة الإلكترونية.

اقرأ المزيد

خاص بالشركات

إذا كنت من أصحاب الشركات التي تقدم خدمات التجارة الإلكترونية في قطر، أو تفكر في الشروع في تأسيس شركتك الخاصة، فسوف يوفر لك هذا الموقع كافة المعلومات المتعلقة بكيفية بدء مشروعك، كما سيزودك بأفضل الممارسات والخدمات التي ستساعدك على التوسع والنمو.

اقرأ المزيد

خاص بالمستهلِكين

إن حرصك على اكتساب المعلومات اللازمة كمستهلِك وبقائك آمناً على الإنترنت هما من أساسيات التجربة الناجحة في قطاع التجارة الإلكترونية. و يسعى هذا الموقع إلى تزويدك ببعض النصائح العملية لضمان تجربة آمنة و ممتعة عند إجراء معاملاتك الإلكترونية عبر الإنترنت.

اقرأ المزيد

الفرصة والإمكانيات

الفرصة والإمكانيات كلمتان تصفان بدقة الحالة الراهنة لسوق التجارة الإلكترونية في قطر، والذي قٌدرت قيمته بمبلغ 1.2 مليار دولار أمريكي في 2014 ما يجعله سابع أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتتمتع الدولة ببيئة مواتية لتبني التجارة الإلكترونية و تشكيلة سكانية من ذوي الدخل المرتفع القابل للإنفاق، بالإضافة إلى شبكة إنترنت عالية السرعة و إمكانية الاتصال عبر الأجهزة المتحركة والثابتة. ويبلغ متوسط قيمة المعاملة في التجارة الإلكترونية في قطر 260 دولار أمريكي، ورحلات السفر والإلكترونيات هما الفئتان الأكثر رواجاً في المشتريات على الإنترنت. وتوفر اللمحات أدناه استعراضاً للحالة الراهنة للتجارة الإلكترونية في قطر.

اقرأ المزيد
$
متوسط قيمة المعاملة في التجارة الإلكترونية في قطر
أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا
1.2 + مليار $
سوق التجارة الإلكترونية في قطر لعام 2014

برنامج قطر للتجارة الإلكترونية

بالنسبة لأصحاب الشركات فتوفر التجارة الإلكترونية فرصة الوصول إلى جمهور عالمي بتجاوز القيود الجغرافية وذلك من خلال الاتصال عبر شبكة الانترنت.

ويعني ذلك أن الشركات التي توفر خدمات التجارة الإلكترونية ستستفيد من قناة مبيعات جديدة وفعالة، وعلى نفس الدرجة من الأهمية يصبح بمقدور أصحاب الشركات تبني أساليب جديدة وأكثر فعالية لإدارة المخزون، ما من شأنه الحد من تكلفة التموين وفقاً لاحتياجات المستهلكين المتنوعة وذلك بتفادي تخزين كميات من السلع والمنتجات الغير مرغوب فيها.

وكما هو الحال بالنسبة للصناعات النامية، فإن التحديات التي تواجه المستهلك وأصحاب الأعمال عند استخدام التجارة الإلكترونية في قطر متنوعة ومتجددة.

ويهدف برنامج قطر للتجارة الإلكترونية إلى المساعدة في تسهيل انشاء بيئة مواتية للنهوض بالتجارة الإلكترونية وذلك بمعالجة القضايا المعلقة من جهة، وتنسيق عملية تأسيس آليات الحوكمة المناسبة لتسيير التجارة عبر الإنترنت في قطر مستقبلاً من جهة أخرى.

وتم وضع هذه الأهداف نتيجة لجهود التعاون الشاملة والتي شارك فيها أصحاب المصلحة المحليين، والإقليميين والدوليين عبر سلسلة قيمة التجارة الإلكترونية برمتها - بدءاً من مرحلة تصنيع المنتج إلى مرحلة استلامه من قبل المستهلك - ويعتمد النجاح في تنفيذها على التعاون والتنسيق الوثيق بين كافة الأطراف المعنية.

وهذه البوابة هي جزء لا يتجزأ من برنامج التجارة الإلكترونية القطرية الذي يستخدم منهجاً كلياً لتحديد القضايا الرئيسية التي تثبط نمو التجارة الإلكترونية في الدولة ومن ثم معالجتها.